منتدى عماد عبد الحى الأطير

منتدى مفيد لكل الرغبات
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خفايا وأسرار فناة الجزيرة الفضائية .. الرجاء قراءة المقال كاملاً وليس مقتطفات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar




عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: خفايا وأسرار فناة الجزيرة الفضائية .. الرجاء قراءة المقال كاملاً وليس مقتطفات    الأربعاء ديسمبر 07, 2011 8:16 am




استقبلت قناة الجزيرة لدى ظهورها اﻷول في منتصف التسعينات بترحاب كثير..ولا أخفي اني كنت مدمنا على متابعة هذه القناة اﻷخبارية التي كانت تعطي انطباعا بتبنيها لقضايا العرب و المسلمين العادلة و انها صوت الممنوعين و منبر من لا منبر له .
وانت تدهش حقا من الكفاءة العالية لهذه القناة و قدرتها الفائقة على الوصول الى اﻷخبار في انحاء العالم و استقطابها لأهم الشخصيات و صناع القرار في العالم.وهذا شئ مستغرب حقا لان الاعلام ساحة معركة حساسة لترويج اﻷيديولوجيا و البروباغاندا السياسية.
فكيف يسمح الغرب بوجود هذا المنافس الاعلامي القوي في حين انه نجح اي الغرب و بامتياز في ضرب كل البنى التحتية للنهضة في العالم العربي و الاسلامي و يحول دائما دون ان يمتلك العرب اي اسلحة تنافسية سواء اقتصاديا او عسكريا او سياسيا بل حتى ثقافيا..
فهل اخذت قناة الجزيرة هذا الغرب العدو على حين غرة و تمكنت ان تحقق اختراقا اعلاميا فريدا جعلها القناة اﻷخبارية الرائدة بدون منازع ؟ و ماهي الانجازات التي استطاعت الجزيرة ان تحققها ؟ وماهي اﻷضافة التي اضافتها الى عالم عربي يموج بالصراع واﻷضطراب؟
ان سر قناة الجزيرة و الاقبال عليها يكمن في كونها تقول للعرب و المسلمين ما يريدون ان يسمعوه ..فالقناة مسرح بامتياز لانتقاد الحكام العرب و فساد الحكومات و الاستبداد ..وهذه النغمات قلما لاتجد في العالم العربي من لايطرب لها.. فالانسان العربي الذي انهكته الصراعات السياسية و الحروب الكارثية و احتلال اﻷرض و ضيق العيش و الفقر أصبح انسانا غاضبا و ناقما لا يرتاح او يسكن الا اذا استفرغ شحناته النفسية الملتهبة في لعن حكامه و أمريكا و الغرب و كل من يعتقد انه طرف في معاناته..
نحن هنا لا نقول انه ليس من حق هذا اﻷنسان المقهور ان يصرخ و ينفس عن همومه ويسمع صوته المحتج الى كل العالم..فهذا حق و شئ لا غبار عليه...لكننا نتساءل هنا عماذا بعد الصراخ و الاحتجاج سواء عبرالجزيرة او غيرها ؟.
و هل ساهم هذا النوع من اﻷعلام التهييجي في حل مشاكلنا العويصة و مساعدتنا على نفض الغبار عن انفسنا و النهوض من جديد ؟
الجواب لا
ليس هذا هو الطريق الصحيح ..بل لو تأملت جيدا لوجدت ان مشاكل العرب ازدادت تعقيدا مع وصول الجزيرة و غيرها من وسائل اﻷعلام التي تدعي الحرية.ولا زلنا نتراجع الى الوراء و أوضاعنا تزداد تأزما مع مرور الوقت ولم تستطع عصا الجزيرة السحرية و منبرها الحر ان يقدم اي شئ مفيد و عملي للعربي المقهور.
هكذا اذا يجب ان نضع هذه القناة باعتبارها ظاهرة اعلامية لافتة في السنين الاخيرة تحت مجهر النقد و الاستفهام
هل الجزيرة خدعة اعلامية كبرى حبكها الغرب بمهارة و مررها بذكاء ليبتلعها العرب الاغبياء؟
هل الجزيرة جزء من مخطط تقسيم المقسم و تجزءة المجزء بسبب خطابها التهييجي الذي يثير الفتن و التعصبات السياسية

و الايديولوجية ؟
وان كانت الجزيرة حسنة النية و مخلصة في جهودها لنهضة اﻷمة فبماذا نفسر ازدياد الازمات و تعقد اﻷوضاع في بلداننا يوما بعد يوم؟

بماذا نفسر غياب بعض اخبار قطر عن قناة الجزيرة و منها :
قـناة (الجزيرة) لم تصـور كيف وصل أمير قطر إلي سدة الحكم ؟؟؟ ... بالإنقلاب على والده
قـناة (الجزيرة) لم تصـور حالات التسمم في قطر من (الأدوية والامصال) المستورده من اسرائيل
قـناة (الجزيرة) لم تصـور المظاهرات في قطر ضد انشاء الكنيسه
قـناة (الجزيرة) لم تصـور المظاهرات في قطر ضد القاعدة الامريكيه
قـناة (الجزيرة) لم تـنشر قضيه قـتل وزير قطري لشقـيقـته
قـناة (الجزيرة) لم تـنشر اخبارخسائر بورصة قطر
قـناة (الجزيرة) لم تـنشر الشكوى التي تـقدم بها العماله الاسيويه عن العـبودية وسوء معـيشتهم في قطر
وهي من عملت حلقات عن سوء معاملة (الكويت ودبي) للعـماله
قـناة (الجزيرة) لم تصـور قصة (المجند الامريكي) الذي (صفـع مواطن قطري) على ارض قطر
قـناة (الجزيرة) لم تصـور حـفل افتتاح مدرسه (عـبريه) في قطر
قـناة (الجزيرة) لم تـنشر احتجاج (اهل قطر) على تجنيس الاجانب
قـناة (الجزيرة) لم تصـور حـفل العشاء التي اقامتة (الشيخة موزه المسند زوجة امير حمد ) لوزيرة خارجية اسرائيل
قـناة (الجزيرة ) لم تـنشر ان (زوجة نـتـنياهو) حضرت مهرجان الاغنية في قطر
في منصه مـغـيمه مظلله حتى لايـعـرف المطربين العـرب
كان ليلتها (اصالة نصري ) تغني و كل تلك الاخبار يأكدها لنا اهل قطر و يعرفها كل المتابعين و المحللين لاخبار قطر الدسمة و الغائبة عن ذكرها قناة الرائ و الرائ الآخر من مبدأ قناة الجزيرة بحرية الإعلام .
و الاهم ان قناة الجزيرة لم تبث مقاطع الفيديو التي تصور امير قطر في زيارة سرية الى اسرائيل لتوقيع اتفاقية تزويد قطر بالغاز لتل ابيب و توقعيع اتفاقية للاستفادة من الخبرة الاسرائيلية في تطوير المناهج التعلمية في قطر مقاطع الفيدو الذي اتحدث عنه بثته قناة الفيحاء الفضائية العراقية في مقطع آخر يكشف صوت امير قطر وهو يتحدث بالانكليزية للمصور يقول له لا تفضحنا ( المقاطع التي اتحدث عنها موجودة على موقع اليوتيوب يمكن للجميع الاطلاع عليها )
والقائمه تطول ياجزيره ............ ناهيك عن التعتيم عن اخبار الثورات في البحرين و قطر و السعودية ( و هذا الموضع لسنا بصدد الحديث عنه )
أظن انها تساؤلات مشروعة تحتاج اجوبة مقنعة..وقد حان الوقت ان تحاسب الجزيرة بدورها كما كانت تحاسب غيرها طول هذه المدة . و السلطة الرابعة فوقها سلطة خامسة هي سلطة الشعوب التي لا تقبل ان يتم استغباؤها والتلاعب بعواطفها..وفوق سلطة الشعوب هناك السلطة العليا لله رب العالمين

بعض من الخفايا عن المشاهدين العرب عن قناة الجزيرة نقدمها لكم

- علاقة طاقم عمل قناة الجزيرة باسرائيل :

من المعروف للجميع بأن بعضاً من الدول العربية لها علاقات وسفارات مع اسرائيل مثل مصر و الأردن
وبعضها الآخر لها علاقات تجارية مع اسرائيل ومكاتب تجارية مثل تونس وقطر وعمان
والعجيب عندما نكون معجبين بقناة الجزيرة وفجأة تنكشف الأمور بعلاقات اسرائيلية
إسرائيل تؤكد تلقيها "اعتذارا" من الجزيرة بشأن "الاحتفاء بالقنطار"
أكد داني سيمون، مدير مكتب الصحافة الحكومي في إسرائيل، أنه تلقى بالفعل بيانا من قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية صادراً باسم المدير العام للقناة، وضاح خنفر، تصف فيه القناة برنامج الحوار المفتوح في احتفائه بإطلاق عميد الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية، سابقا، سمير القنطار، والذي أثار غضب إسرائيل، أنه "ينتهك قواعدها الأخلاقية" وذلك كاعتذار منها عن بث البرنامج
.صورة من بيان الاعتذار
وهدد داني سيمون باتخاذ إجراءات عقابية ضد القناة، منها "مواصلة المقاطعة، بالامتناع عن تقديم خدمات لطواقم الجزيرة في البلاد".
وكان سيمون قد استدعى مدير مكتب "الجزيرة" وليد العمري، لإبلاغه بغضبِ إسرائيل من قيام مكتبها في بيروت بالاحتفال بإطلاق سراح القنطار، وهو الاحتفال الذي عزفت فيه الموسيقى، وقدم للقنطار سيف ليقطع به كعكة كبيرة.
وقال سيمون: "أبلغت العمري أن ذلك التصرف كان فوق الاحتمال، ودليلا على ان "الجزيرة" لم تتصرف بمهنية". وأضاف سيمون أن العمري وعده بإطلاعه على نتائج التحقيق الذي ستجريه القناة القطرية، بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية الاثنين 11-8-2008.
بعدها، عمّم مكتب "الجزيرة" في القدس على الصحف الاسرائيلية البيان الصادر باسم خنفر، والذي جاء فيه: "اجتمعت هيئة التحرير لقناة الجزيرة لمناقشة برنامج "حوار مفتوح" الذي بثته الجزيرة في 19 يوليو (تموز) الماضي.
وتوصلت إلى أن العديد من العناصر في البرنامج انتهكت ميثاق اخلاقيات "الجزيرة". القناة تعتبر هذه الانتهاكات خطيرة جدا، وسوف تقيم الاجراءات الواجب اتخاذها. كما طلبت من مدير البرامج في القناة ان يستحدث الاجراءات اللازمة، التي تضمن أن انتهاكات مماثلة لن تتكرر في المستقبل".
إثر البيان، طالب سيون القناة بإطلاعه على نتائج التقييم الداخلي الذي أجرته بشأن البرنامج المذكور، مشيراً إلى أنه يريد التثبت من "أن الجزيرة استفادت من الدرس، وستصحح مسارها".
وجاء كلام مدير مكتب الصحافة الحكومي في اسرائيل في وقت حاولت فيه "بعض الدوائر"، إثارة الشكوك حول إرسال القناة لبيانها، وفق ما تضيف "الشرق الأسط"، خاصة وأن وسائل إعلامية نقلت عن مسؤول في القناة القطرية أن ما نشرته "هآرتس" هو "عارٍ من الصحة، ولا أساس له مطلقاً".
وبعد نفي "الجزيرة"، وتمسك "هآرتس" بما نشرته، كشف مدير مكتب الصحافي الحكومي في إسرائيل الصورة الضوئية للبيان، وأرسلها إلى عدد من وسائل الإعلام المحلية.
وقال سيمون إنه سينتظر أسبوعاً حتى يرى التقرير، فإذا لم يصل فسوف تشعر "الجزيرة" برده. أما مضمون الردّ، فتوقع أن يكون "متعدداً"، مضيفاً: "موظفو الجزيرة كانوا يأتون الى مطار اللد، فيواجهون بالمشاكل من رجال الأمن، فأستيقظ منتصف الليل لكي أساعدهم، وأنا لست ملزماً بذلك. الآن سيحتاجون لخدمات كهذه، حيث ان الموظفين الكبار سيأتون الى قطاع غزة، وسنرى كيف سيدخلون. غدا يأتي الوقت لتجديد البطاقات الصحافية، وسنرى كيف سيغدو حالهم".
يذكر أنه في البرنامج، الذي أثار القضية، أشاد القنطار باغتيال الرئيس المصري، الراحل أنور السادات، واعتبره عملا بطولياً، قائلا إنه وعددا من زملائه احتفلوا في السجن بذلك الاغتيال. وأضاف القنطار في المقابلة التي أعقبها الاحتفال به، أنه يتمنى رؤية عمليات مشابهة لاغتيال السادات اليوم.

سامي حداد : الاعلامي

شوهد وهو يلبس القلنسوة اليهودية في احتفال في لندن، كان يدير برنامج الرأي والرأي الآخر ويقدمه من لندن .

الاعلامي السوري فيصل القاسم :

يعتبر من أكثر مذيعي القناة تلوناً وله علاقة متينة جداً في اسرائيل حيث أن أبناء عمومته وعددهم كبير يخدمون منذ سنين في الجيش الاسرائيلي المحتل لأرض الجولان .

الاعلامي جميل عازار :

المعروف بأن امه يهوديه اردني الجنسية و هو احد مشرفي القناة على صهينت المجتمع العربي بل اخطرهم , حيث يقوم يتوجيه أهم البرامج التي تسيء الى العرب و الاسلام الحقيقي و المسيحية المشرقية.
- علاقة طاقم الجزيرة بالاخوان المسلمين :نبدأ بمدير شبكة الجزيرة الاعلامي الاخونجي وضاح خنفر و المعروف بالاوساط الاعلامية.
انه انتمى مبكراً للاخوان المسلمين، وعمل رئيساً لاتحاد الشباب الاسلامي خلال دراسته الجامعية، عرف بتطرفه ضد القوى الوطنية .

الاعلامي الصحفي الدكتور موفق احمد زيدان : الذي تسلم تحرير اخبار سوريا و الثورة المزعومة قبل يومين من اطلاقتها و المعروف بعلاقته الطويلة بأسامه بن لادن في افغانستان و له كتب تتحدث عن اسامة بن لادن و حركة طالبان الذي كان احد اعضائها بالاضافة الى انه من الناشرين الدائمين بمقالات تحريضية للثورة لاحدى مواقع الانترنت التي تعلن دعمها للحركات السلفية في بلاد المغرب الاقصى .
( هي شبكة الحقيقة الاخبارية ) التي تمجد اسامة بن لادن و تعتبره مجاهد اسلامي كبير مع العلم ان موفق زيدان سوري الجنسية و هارب من احكام قضائية سورية جنائية بتهم نصب و احتيال

الاعلامي المصري احمد منصور :

هو مصري الجنسية كان يعمل صحفي في الكويت و مذهبه معروف و واضح للجميع من خلال اسلوبه و تعامله في القضايا الاسلامية بأنه احد اركان الوهابية في مصر و كان هذا شبب فشله في عمله الصحفي آنذاك فذهب الى دبي ليعمل مؤذن في احد المساجد هناك وجد فرصته في قناة الجزيرة ليبث سمومه و افكاره التكفرية التي لا تمت للاسلام بصله .
جيفارا البديري : فلسطينية الجنسية مراسلة لقناة الجزيرة
حينما قدمت تقريراً حول المعتقلين السياسين بسجون حماس في غزة، والذي يتعارض مع سياسة الجزيرة الاخونجية، منذ ذلك الوقت لم يعلن مصير جيفارا البديري التي اختفت عن الظهور على شاشة الجزيرة .
يذكر أن القائمين على قناة الجزيرة تعرض أضعاف الرواتب على موظفينهم الأعلاميين بالعملة الصعبة لأقناعهم بلبقاء على منابرهم الترويجية للقضاء على نبض الأمة و خاصة بعد ان استقال عدد من مذيعيها و مراسليها منهم.

السوري الاعلامي و المسرحي أكرم خزام الذي تحدث لاحدى القنوات التلفزيونية عن تغير مسار قناة الجزيرة من نقل الاخبار الى صناعة الاخبار . كذلك اكد الاعلامي المصري حافظ الشيرازي الذي كان مدير مكتب الجزيرة في الويلات الامريكية المتحدة .
اما في آذار العام الماضي، استقالت خمس مذيعات، بعد توجيه اتهام للمدير التنفيذي للقناة أيمن جاب الله بالتحرش الجنسي بهن، وهن جمانة نمور ولينا زهر الدين وجلنار موسى (لبنانيات)، ولونا الشبل (سورية)، ونوفر عفلي (تونسية)، كما شاركت كل من إيمان بنورة وليلى شيخلي وخديجة بن قنة في تقديم الشكوى مع زميلاتهن، لكنهن لم يقدمن استقالاتهن.
بالاضافة الى استقالة كل من ريما صالحة ومنتهى الرمحي التي انتقلت إلى قناة العربية، وكل من سامي حداد و المصري حسين عبد الغني و المصري يسري فوده .اما استقالة الاعلامي التونسي الكبير غسان بن جدو التي اكدت للشعب العرب حقيقة الجزيرة في تبدل مهام قناة الجزيرة من ناقلة للاخبار الى صانعة الخبر كما تريد ادارة قناتها.
لكن معلومات أخرى أشارت الى إن سبب الاستقالة يعود إلى عمل بن جدو في القناة التركية الناطقة بالعربية، واستخدامه معدات الجزيرة من دون علمها، ودعا بن جدو إلى التحقيق في الاتهام الموجه إليه.
كل ذلك واكثر نقدمه لكم عن خفايا و اسرار قناة الجزيرة
ولكن يكفي الغوغاء التي صنعته بالشارع العربي ان تكتب الجزيرة .
( شهيد ) بدلا من قتيل في خط الأخبار لأعتبارها قناة عروبية والبركة في عضو الكنيست الاسرائلي المفكر عزمي بشارة مبيض المؤسسات و المفبرك الصحفي عبد الباري عطوان الذي يبيع نصف صحفه لاسرائيل ونصفها الاخر لحماس ويقبض من الاثنين في اليوم والساعة والسطر نفسه تحدثنا عنه سابقا و مفتي الفورات و الثورات الشيخ القرضاوي الذي حول الاسلام الى اسلام سياسي و حول فتاويه الى فتواى مقبوضة الثمن من دماء الشعب العربي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dance2010.ahlamontada.net
 
خفايا وأسرار فناة الجزيرة الفضائية .. الرجاء قراءة المقال كاملاً وليس مقتطفات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عماد عبد الحى الأطير  :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: